أدانت حركة النهضة اليوم الخميس 27 جوان 2019 “تفجير إرهابيين نفسيهما على التوالي قرب دوريتين أمنيتين بنهج شارل ديغول بالعاصمة وقبالة الباب الخلفي لإدارة الشرطة العدلية بالقرجاني ممّا أسفر عن سقوط شهيد في صفوف قواتنا الأمنية وعدد من الجرحى”.

وأكدت الحركة في بيان صادر عنها اليوم أن “هذه الجرائم لن تثني التونسيين عن استكمال أهداف المرحلة وإجراء الاستحقاقات الانتخابية في آجالها وتوفير كل مقومات نجاح الموسم السياحي الواعد”.

وترحّمت على روح الشهيد مهدي البناني، متقدّمة [احر التعازي لعائلته وذويه ولكل أفراد الشعب متوجهة بالتحية لقواتنا الأمنية والعسكرية التي تتعقب هذه العناصر الإجراميّة.

ودعت النهضة في هذا الصدد “كل التونسيين الى الوقوف صفا واحدا من اجل اجهاض مرامي الإرهابيين والى مؤازرة المؤسستين الأمنية والعسكرية في التصدي لهذه الجرائم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *