أدانت الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري “الهايكا”، الاعتداء الصادر من مساعد رئيس مجلس نواب الشعب المكلف بالإعلام والاتصال ضد مصوّر التلفزة الوطنية، معتبرة أنه يهدّد بصفة مباشرة حريّة العمل الصحفي واستقلاليته وسلامة الصحفيين.
أدانت الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري “الهايكا”، الاعتداء الصادر من مساعد رئيس مجلس نواب الشعب المكلف بالإعلام والاتصال ضد مصوّر التلفزة الوطنية، معتبرة أنه يهدّد بصفة مباشرة حريّة العمل الصحفي واستقلاليته وسلامة الصحفيين.

وعبرت “الهايكا”، في بيان أصدرته اليوم الاربعاء، عن مساندتها وتضامنها مع جميع الإعلاميين، الذين يتولون تغطية أشغال مجلس نواب الشعب، داعية إياهم إلى التصدي للضغوطات والتمسّك بحريّتهم في أداء مهامهم وواجبهم في إنارة الرأي العام، وتمكينه من الحق في معلومة دقيقة.

وذكّرت بأنها كانت نبّهت في بيانها الصادر يوم 1 فيفري الجاري، من تفاقم الاعتداءات على الصحفيات والصحفيين.

وعبرت “الهايكا”، في بيان أصدرته اليوم الاربعاء، عن مساندتها وتضامنها مع جميع الإعلاميين، الذين يتولون تغطية أشغال مجلس نواب الشعب، داعية إياهم إلى التصدي للضغوطات والتمسّك بحريّتهم في أداء مهامهم وواجبهم في إنارة الرأي العام، وتمكينه من الحق في معلومة دقيقة.

وذكّرت بأنها كانت نبّهت في بيانها الصادر يوم 1 فيفري الجاري، من تفاقم الاعتداءات على الصحفيات والصحفيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *