عبّر الجمعة 18 جوان، الاعلامي سمير الوافي عن استغرابه من الحال الذي وصلت اليه البلاد بعد سجن مدوّن نشر تدوينة اعتبر القضاء العسكري أنها تتضمن إساءة لرئيس الجمهورية تستوجب عقوبة سجنية.

وقال الوافي مستغربا “الذي قالت الرئاسة أنه حاول تسميم الرئيس…حر وطليق وآمن…ولم يفتح ضده حتى مجرد تحقيق…وقُيِّدت القضية الزلزال ضد مجهول !!! والذي قال الرئيس أنه خطط لإغتياله بالتواطئ مع الخارج…لم تقدم ضده حتى مجرد شكوى للقضاء…ولم يبحث عنه أحد…وظل مثل الشبح !!!”.

وأضاف في المقابل “الذي كتب ستاتي جارح في فايسبوك ضد شخص الرئيس…موجود في السجن ومحكوم في وقت قياسي من طرف القضاء العسكري…!!!” وعلق قائلا “غريب وضعك يا بلدي…!!!”.

يذكر أن النائب ياسين العياري كان كشف أن القضاء العسكري حكم ب3 أشهر سجن نافذة ضد مدون نشر تدوينة ساخرة من رئيس الجمهورية.

يشار ان رئيس الجمهوريّة قيس سعيّد صرح خلال لقائه برؤساء الحكومة السابقين ورئيس الحكومة الحالي  يوم الثلاثاء 15 جوان الجاري ان “من كان وطنيا مؤمنا بإرادة شعبه لا يذهب إلى الخارج سرا بحثا عن طريقة لإزاحة رئيس الجمهورية بأي شكل من الأشكال حتى بالاغتيال ، ألا بئس ما خططوا وبئس ما فعلوا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *