أقر كاتب عام الجامعة العامة للتعليم الثانوي لسعد اليعقوبي، اليوم الأحد، في تصريح لمراسل شمس آف آم في باجة على هامش إجتماع المديرين والنظار بالجهة، أن تصريحات وزارة التربية الأخيرة حول إمكانية التمديد في السنة الدراسية لا مبرر له، وفق تعبيره.

وقال اليعقوبي إن “الحديث عن إمكانية التمديد في السنة الدراسية  يعتبر قرارا احادي الجانب  دون التشاور او الحديث المشترك”.

وأكد أن “التمديد في السنة الدراسية لا مبرر له ، حيث تم الاتفاق على دمج الثلاثيتين والتقليص في الدروس بما يعطي للعملية التربوية أكثر وقت وبالتالي البرامج ستنتهي في متسع من الوقت ولا مبرر للتمديد”.

وفي ذات السياق، أكد  كاتب عام الجامعة العام للتعليم الثانوي ان “نظام الأفواج لم يكن شهوة من وزارة التربية او النقابات او المدرسين بل فرضه وضع وبائي والوضع الوبائي مازال متواصلا وبالتالي سيتواصل التدريس بهذا النظام”.

وعلى ذلك، أشار اليعقوبي إلى أن “الوباء مازال متواصلا وإطلاق الإشاعات او التصورات أو أحكام مسبقة بان الوضع الوبائي تراجع غير صحيح ، حيث أكدت منظمة الصحة العالمية  أن الوضع مازال خطيرا في تونس”.

وشدد التأكيد أنه “لا تراجع عن نظام التدريس بالأفواج إلا بإنتهاء الوباء وهذه السنة لا تحتاج لتمديد”.

وكان وزير التربية فتحي السلاوتي، قد اكد في تصريح سابق لشمس آف آم بان إمكانية التمديد في السنة الدراسية وارد وذلك إثر التشاور مع شريكهم الإجتماعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *