دشنت دول الاتحاد الأوروبي، اليوم الأحد 27 ديسمبر 2020، برنامج تطعيم عابر للحدود على نطاق غير مسبوق في إطار الجهود المبذولة للقضاء على جائحة كوفيد-19 التي أودت بحياة أكثر من 1.7 مليون نسمة في أنحاء العالم.

وتعتزم دول من بينها فرنسا وألمانيا وإيطاليا والنمسا والبرتغال وإسبانيا بدء تطعيمات للجماهير تبدأها بالعاملين في المجال الصحي اليوم الأحد.

وبدأت دول خارج الاتحاد الأوروبي هي بريطانيا وسويسرا وصربيا التطعيم بالفعل في الأسابيع الأخيرة.

ويمثل توزيع جرعات فايزر-بيونتيك تحديات صعبة حيث يجب تخزين اللقاح في درجات حرارة منخفضة جدا تصل إلى حوالي 80 درجة تحت الصفر.

وكانت القارة التي يبلغ عدد سكانها 450 مليونا قد أبرمت عقودا مع عدد من الموردين للحصول على أكثر من ملياري جرعة لقاح، وهي تهدف لتطعيم جميع سكانها البالغين خلال العام القادم.

وتظهر عمليات المسح ترددا كبيرا حيال اللقاح في دول من فرنسا إلى بولندا، لكن قادة دول الاتحاد الأوروبي السبع والعشرين يروجون للقاح على أنه أفضل فرصة للعودة إلى قدر من الحياة الطبيعية العام القادم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *