أقدم تلميذ السنة السادسة ابتدائي على شنق نفسه بمقر سكنى والديه خلال الليلة الفاصلة بين الخميس والجمعة، وفق ما أفادت به المديرة الجهوية للتربية تونس 1 فاطمة هلال (وات).

وذكرت المدير الجهوية نقلا عن مدير المدرسة فتحي البلدي أن التلميذ البالغ من العمر 11 سنة، والذي يزاول دراسته بمدرسة ابتدائية بالعوينة “لايشكو من أية اضطرابات نفسية، ولا يعيش ظروف اجتماعية صعبة”.
و أضافت أن أسباب إقدام التلميذ على شنق نفسه “لا تزال مجهولة إلى حد الان”، وانها “أثارت استغراب وحيرة الإطار التربوي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *