أكد الناطق الرسمي باسم المحكمة الإبتدائية بالقصرين رياض النويوي في تصريح لموزاييك، اليوم الجمعة 12 فيفري  2021، أن قاضي التحقيق الأول بالمكتب الأول للمحكمة الابتدائية بالقصرين، قد أصدر 3 بطاقات إيداع بالسجن في حق المتهمة ببيع مواد أضيفت إلى مادة “القوارص” مما تسبب في وفيات بحالات تسمم، بتهمة القتل العمد.

وأشار النويوي في التصريح ذاته إلى أن محامي المتهمة طلب تأخير استنطاقها إلى حدود صدور بقية التحاليل المجراة في قضية الحال، ليقرر قاضي التحقيق إيداع المتهمة بالسجن مع تأجيل استنطاقها.

وأوضح القاضي النويوي أن النيابة العمومية أحالت إلى قضاة التحقيق  بقية ملفات المتهمة، بعد  الأبحاث التي كلفت بها فرقة الشرطة العدلية بالقصرين، في القضية التي راح ضحيتها تسعة أشخاص وتسمم فيها  59 شخصا.

يشار إلى أنّ  قوات الأمن كانت قد القت القبض على سيدة في نهاية العقد الثالث من العمر بسبب إضافتها لمادة إلى “القوارص” وبيعها للضحايا، مما تسبب في كارثة عاشت على وقعها ولاية القصرين، نهاية الأسبوع المنقضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *