منعت وحدات الجيش الوطني المتمركزة في محيط وحدة الضخ عدد 4 (الفانا) أعضاء تنسيقية الكامور من العبور لغلقها مما تسبب في ارتفاع درجة الاحتقان لديهم و في صفوف الشباب المحتج وسط مدينة تطاوين. ويشار إلى أن الولاية شهدت اليوم الخميس احتجاجات بسبب عدم التزام الحكومة بتنفيذ كافة بنود الاتفاقية الممضاة مع الوفد المفاوض الممثل لولاية تطاوين في شهر نوفمبر 2020 وفقا للجدول الزمني المتفق عليه. شارك : الفيسبوك تويتر طباعة

بدأ المحتجون في التوافد على ساحة باردو قرب مجلس نواب الشعب اليوم الاحد 25 جويلية، وسط تعزيزات أمنية كبيرة، رافيعن شعارات مطالبة بحل البرلمان ومحاسبة كل المتورطين في هذا الوضع الصحي الكارثي، والمناخين الاجتماعي والسياسي المتأزمين في تونس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *