تمت اليوم الجمعة 27 نوفمبر 2020، زيارة إشراف بالمدرسة الكائنة بعين زغوان ومدرسة سكرة، في إطار برنامج “التحديث المدرسي” (PMES)، وذلك بحضور كل من فتحي اللواتي وزير التريبة، وماركوس كورنارو سفير الاتحاد الاوروبي، وبيتيربروقل سفير ألمانيا، وعدد من القائمين على المؤسسات التربوية. 

وانطلق هذا البرنامج منذ سنة 2017، في سعي من القائمين إلى ترميم 310 مؤسسة تربوية بالبلاد التونسية، بناء 59 مدرسة جديدة وتوفير36000 مقعد للتلاميذ. كما يهدف البرنامج إلى تحديث المعاهد، وإدراج نواد ترفيهية، وقاعات متخصصة، إضافة إلى توفير الطاقة من خلال العزل الحراري للجدران والأسقف واستخدام الزجاج المزدوج وطاقات متجددة لإنتاج الماء الساخن..

وقد بلغت تكلفة هذا المشروع 220 مليون أورو بتمويل من قبل الحكومة التونسية وبنك الاستثمار الأروبي وبنك التنمية الألماني والاتحاد الأروبي.

 

سامية الحامّي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *