منحت الحكومة البريطانية، يوم أمس، شركة “فايزر” الأميركية حصانة ضدّ أي ملاحقة قضائية قد تتعرض لها على خلفية لقاح فيروس كورونا، الذي تطوره مع شركة “بيونتك” الألمانية، وفق ما ذكرته “سكاي نيوز”.

وقال رئيس فرع الشركة الأميركية في لندن إنّ “هذا الإجراء القانوني يفتح الطريق أمام الشركة لتوزيع اللقاح في كافة أرجاء بريطانيا خلال الأسبوع المقبل”.

وأكّدت وزارة الصحة البريطانية أنّ حصول الشركة على الحصانة القانونية يعني عدم النظر في أي دعوى يرفعها مرضى قد يتضررون من اللقاح.

وتمتد الحصانة القانونية أيضا إلى العاملين الصحيين البريطانيين الذين سيقدمون اللقاح والشركات المحلية التي ستساهم في صناعته.

وللإشارة، فقد أعلنت السلطات البريطانية، قبل أيام، منح التراخيص اللازمة للقاح “فايزر” و”بيونتك”، بحيث يمكن لأي شخص يزيد عمره على 16 عاما تلقي الجرعات ويستثنى من ذلك الحوامل بسبب نقص البيانات حول تأثيره على الأجنة حتى الآن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Exit mobile version