قررت اللجنة الجهوية لتفادي الكوارث وتنظيم النجدة ومجابهتها المنعقدة صباح اليوم الإثنين 15 مارس 2021، بمقر ولاية سليانة، التمديد لمدة اسبوع (الى غاية يوم 23 مارس) في الإجراءات الصحية الوقائية المتخذة بمعتمدية الكريب منذ 10 مارس الجاري إثر تسجيل حالات إشتباه بالسلالة الجديدة لفيروس “كورونا” (الطفرة البريطانية).

 

وتشمل الإجراءات الوقائية منع التنقل من وإلى معتمدية الكريب إلاّ في الحالات الاستثنائية والمبرّرة، فضلا عن غلق المؤسسات التربوية العمومية والخاصة والكتاتيب ورياض الأطفال، ومنع كل التجمعات والإحتفالات والتظاهرات مهما كان نوعها والحفلات العامة والخاصة الى جانب رفع الكراسي بالمقاهي والمطاعم، ومنع الاستهلاك على عين المكان، ومنع النرجيلة ولعب الورق، مع مواصلة العمل بالبروتوكولات الصحية مقابل الاقتصار على المأكولات والمشروبات المعدة للحمل، وغلق الحمامات، وفرض البرتوكول الصحي بالصلوات الخمس والاقتصار على الاطار المسجدي دون استعمال مضخمات الصوت في إقامة صلاة الجمعة.
وقال المدير الجهوي للصحة عادل الحدادي أن عدد الحالات الإيجابية بالكريب إنخفض، مقابل تواصل العدد مرتفعا بالنسبة للمقيمين بالمستشفى واغلبهم من معتمدية الكريب، واشار إلى أنه تم تسجيل 4 حالات وفاة في الثلاثة أيام المنقضية بنفس المعتمدية.
ولفت إلى أن عدد الإصابات بلغ منذ بداية الجائحة إلى غاية أمس الأحد 2976 حالة إيجابية من بينها 125 حالة وفاة و173 حالة نشيطة خاضعة للحجر الصحي الإجباري، مع العلم انه تم مؤخرا تسجيل 13 حالة إشتباه بالسلالة الجديدة المتحورة موزعة بين حالة بقعفور و12 حالة بالكريب.
وكشف المدير الجهوي للصحة في سياق أخر إلى أن الحملة الوطنية للتطعيم ضد فيروس “كورونا” شملت في يومها الأول 24 إطارا طبيا وشبه طبي من العاملين في الصفوف الأمامية، وشملت في يومها الثاني 17 شخصا.
يذكر أن الجلسة أشرف عليها والي سليانة وحضرها المعتمد الأول و المدير الجهوي للصحة وعدد من الاطارات الأمنية وعدد من النواب.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *