عبرت الشّركة الوطنية للسكك الحديدية التونسية عن أسفها وقدمت اعتذارها لحرفائها عن تواصل توقّف حركة سير القطارات بسبب الاضراب الفجئي الذي تنفّذه الجامعة العامة للسّكك الحديديّة منذ صباح يوم أمس الثلاثاء 23 مارس 2021 على كامل الشّبكة الحديديّة مما تسبّب في تعطيل شؤون المسافرين.

وأوضحت الشّركة أن هذا التّحرك النّقابي مردّه عدم صرف الزّيادة في منحة آخر السّنة ضمن أجرة شهر مارس 2021، علما أنّ منحة آخر السنة قد تمّ صرفها في شهر ديسمبر 2020 وأنّ هذه الزيادة مدرجة ضمن الاتّفاق الممضى بين الشّركة و الطّرف النّقابي خلال الجلسة التّفاوضية ليوم 17 فيفري 2021 بمقرّ وزارة النّقل واللوجيستيك والتي تمّ على إثرها تأجيل الاضراب من يوم 18 فيفري 2021 إلى يوم 07 أفريل 2021.

وللإشارة فإنّ تطبيق الاتّفاقات النّقابية التي لها مفعول مالي لا يتمّ إلا بعد استيفاء الإجراءات الترتيبيّة الجاري بها العمل.

وجدّدت الشّركة اعتذارها لحرفائها الكرام وتهيب بكافّة أعوانها وإطاراتها وهياكلها النّقابية لمراعاة الظّرف الصّعب الذي تمرّ به وضرورة العمل سويّا قصد ضمان تأمين سير المرفق العام وديمومة المؤسّسة العمومية العريقة التي ينتمون إليها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *