قال الإعلامي برهان بسيس في مداخلته عبر أمواج إذاعة ” اف ام” ان الخلاف بين رئيس الجمهورية وبين رئيس الحكومة لا يزال متواصلا وذلك على خلفية استقبال قيس سعيد رئيس هيئة مكافحة الفساد المقال من قبل المشيشي.

وأضاف برهان بسيس ” بعد دعوة الاتحاد الأوروبي القيادة السياسية إلى ضرورة إنهاء الخلافات نجد ان هنالك تصعيدا بين الرئيس ورئيس الحكومة”.

وتابع بسيس ” نحن نعود إلى المربع الأول بعد ان تم الحديث عن الحوار بين مختلف المؤسسات”.
وقال بسيس ” رئيس الجمهورية كذلك يريد استغلال الشعار البراق لمكافحة الفساد في صراعه السياسي مع رئيس الحكومة بالرغم من أن القانون يمنع رئيس مكافحة الفساد اطلاع الرئيس على ملفات الفساد الخاصة بعدد من السياسيين”.

ويسود خلاف في تونس بين الرئيس سعيد، ورئيس الحكومة هشام المشيشي منذ 16 جانفي الماضي، عقب إعلان الأخير تعديلا حكوميا جزئيا، لكن الأول لم يدع الوزراء الجدد لأداء اليمين الدستورية أمامه حتى اليوم، معتبرا أن التعديل شابته “خروقات”.

كما تعاني تونس من أزمتين اقتصادية واجتماعية فاقمتهما جائحة كورونا، حيث شهد الاقتصاد تراجعا حادا خلال العام الحالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *