عبّر المكتب التنفيذي لحركة النهضة في بيان اليوم الجمعة 25 ديسمبر 2020، عن تضامنه مع حزب قلب تونس وكتلته البرلمانية، إثر تعرّضهم لحملات تشويه بعد إصدار بطاقة ايداع بالسجن في حق نبيل القروي رئيس الحزب.

كما ثمّنت الحركة في البيان الصادر إثر إجتماع مكتبها التنفيذي أمس الخميس، الاتفاق الحاصل بين الحكومة وممثلي السلطة القضائية، مؤكّدة ثقتها في القضاء كسلطة مستقلة ومحايدة عن كل التجاذبات والضغوطات السياسية، مشدّدة على دعمها المتواصل لرئيس الحكومة هشام المشيشي، داعية إياه إلى إيلاء الملفات الاجتماعية والاقتصادية الأولوية الكبرى وعدم التواني في محاربة الفساد الذي يعطل كل مسارات الاصلاح والاستقرار، حسب نص البيان.

كما رحّبت بالدعوات للحوار الوطني، وفي مقدمتها مبادرة الاتحاد العام التونسي للشغل، والهادفة الى التوافق حول الخيارات الاقتصادية الكبرى والإصلاحات المستعجلة الكفيلة بالخروج بالبلاد من الوضع الراهن، والمفضية إلى وضوح الرؤية الاقتصادية والاجتماعية للعمل الحكومي والتخفيف من تداعيات جائحة كورونا، وفق البيان ذاته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *