أعلن الجمعة 28 جوان، الطبيب ذاكر لهيذب استقالته من حزب التيار الديمقراطي بعد تواتر الاتهامات له بالاستغلال السياسي لمهنته.
وقال في تدوينة بصفحته على الفايسبوك ” حتى لا تختلط الأمور وحتى لا تطغى السياسة على الوطنية وحب تونس، وحتى ارد على الاتهامات بالاستغلال السياسي لمهنتي التي أعتبرها من أنبل المهن في العالم،أعلن أمام أصدقائي إستقالتي من حزب التيار الديمقراطي، وانهاء الاهتمام بالشأن السياسي”.

وتابع قائلا ” إستقالتي هي حماية لحزب أعتبره قارب النجاة الوحيد لهاته البلاد ويعتبر مخبر للديمقراطية ونكران الذات هذا الحزب الذي ساهمت في تأسيسه أجد نفسي مضطرا لتركه حتى لا يستغل البعض معلومة لم انشرها لتشويهه”.

وكشف أنه ليس كما يتم تداوله الطبيب الخاص لرئيس الدولة موضّحا أنه فقط كان ضمن فريق طبي متعدد الاختصاصات ساهم في مداواة القائد الأعلى للقوات المسلحة.
يذكر أن ذاكر لهيذب وفي خضم موجة الاشاعات التى اجتاحت موقع الفايسبوك ووسائل الاعلام حول الحالة الصحية لرئيس الجمهورية كان نشر تدوينة نفى من خلالها كل الأخبار الكاذبة المتداولة وأفاد بأن حالة الرئيس مستقرّة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *