تعرض موقع الحملة الانتخابيّة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى الاختراق، في وقت مبكر من اليوم الأربعاء 28 أكتوبر 2020. ووجّه المخترقون رسالة للناخبين مؤكدين كشفهم لأسرار عن نشأة فيروس كورونا المستجد.

ويأتي الاختراق قبل أقل من أسبوع على الانتخابات الرئاسية الأمريكية، المقرر لها يوم 3 نوفمبر المقبل، في وقت تتهم فيه جهات حكومية واستخباراتية أمريكية دولا خارجية بمحاولة التدخل في السباق الانتخابي.

ووجّه المهاجمون رسالة بعد السيطرة على الموقع الإلكتروني لفترة وجيزة قالوا فيها، “لقد اكتفى العالم من الأخبار الأخبار الكاذبة التي ينشرها الرئيس دونالد جيه ترامب يوميا.. حان الوقت ليعرف العالم الحقيقة”.

وزعموا أن “أجهزة متعددة في حملة الرئيس تم اختراقها مما أتاح لهم الوصول الكامل إلى ترامب وأقاربه”.

كما ادعى منفذو الهجوم الإلكتروني،”أنهم حصلوا على معلومات سرية تُظهر أن إدارة ترامب متورطة في أصل فيروس كورونا” وأنّه “تواطأ مع جهات أجنبية للتلاعب بانتخابات الرئاسة الأمريكية لعام 2020”.

رد حملة ترامب

من جانبها قالت الحملة الانتخابية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إن “موقعها الإلكتروني الرسمي تعرض للتشويه يوم الثلاثاء، وإنها تعمل مع جهات إنفاذ القانون لتحرّي مصدر الهجوم”.

وأضافت الحملة في بيان أنه “لم يكن هناك أي كشف لبيانات حساسة لأنه لا يتم تخزين أي منها بالفعل على الموقع”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *