افاد مصدر مطلع داخل الحزام السياسي للحكومة أنّ هشام المشيشي لن يدخل تعديلا جديدا في قائمة الوزراء المقترحين خلال التحوير الوزاري الذي أعلنه مؤخرا.

وأكد مصدرنا أن رئيس الحكومة تحرّى لدى الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد وهيئات الرقابة التابعة لمصالح رئاسة الحكومة حول المعطيات المتعلقة بوزير الصحة هادي خيري ووزير التشغيل  يوسف فنيرة المقترحين في التعديل الحكومي، وتبين له أن ما راج حولهما من معطيات لا يرتقي إلى شبهات الفساد أو تضارب المصالح.

وشدد على أنه ووفقا لهذه المعطيات الجديدة فإن المشيشي لن يجري تعديلا جديدا على التعديل الحكومي المقترح وسيقدم مشروع قائمة وزرائه الجدد لنيل ثقة البرلمان الثلاثاء المقبل.

وكانت مصادر من حركة النهضة المكوّن الأكبر للحزام السياسي للحكومة تحدثت عن أن كتلتها البرلمانية طلبت إجراء تعديل جديد على التعديل الحكومي المقترح وإزاحة الأسماء التي حامت حولها شبهات فساد وتضارب مصالح حتى تمضي الكتلة في منح ثقتها للحكومة المقترحة.موزاييك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *