يدخل الصحفيون التونسيون اليوم الخميس 26 نوفمبر 2020، في يوم غضب تتخلّله وقفة احتجاجية صباحا بساحة القصبة والجهات وتجمّع أمام مقر النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين بداية من الساعة الواحدة ظهرا.

ويأتي هذا التحرّك احتجاجا على انتهاج الحكومة لسياسة المماطلة والتسويف تجاه المطالب المشروعة لقطاع الإعلام والصحافة، وفق بلاغ عن نقابة الصحفيين التونسيين.

ويذكر أنّ الصحفيين التونسيين كانوا قد حملوا الشارة الحمراء لمدة ثلاثة أيام، كما أعلنت نقابة الصحفيين عن تنفيذ إضراب عام في الـ10 من شهر ديسمبر المقبل في صورة عدم الاستجابة لمطالبهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *