علّق الإعلامي، سمير الوافي، ، على تعيين وزير الداخلية السّابق، توفيق شرف الدّين، كرئيس للهيئة العليا لحقوق الإنسان والحريات الأساسية، قائلا:” تنتظركم أيام مثيرة يا توانسة…قد تتحول فيها الدولة إلى مجرد إشاعة”

و أكّد الوافي في تدوينة نشرها على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، بأنّ تونس ستشهد تبعا لهذا التعيين سلسلة من المواجهات بين حقوق الإنسان والحريات الأساسية التي سيعبر عنها شرف الدين ووراءه الرئيس قيس سعيد، وبين وزارة الداخلية التي يشرف عليها رئيس الحكومة هشام المشيشي، متابعا أنّ الصراع لن يظل حقوقيا بل سيكون صداعا آخر في رأس الدولة، على حدّ قوله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *