بعد أن أعلن الأطبّاء وفاة شابّ إثر تعرّضه لحادث دراجة نارية، عاد فجأة إلى الحياة وهو على طاولة التّشريح

وأفاد موظف في هيئات الرعاية الصحية بالهند بأنّ رجلا يبلغ من العمر 27 عاما نقل في نهاية الأسبوع الماضي وهو في حال حرجة من ولاية كارناتاكا الهنديّة إلى مستشفى خاص حيث أعلن الأطباء وفاته

وتمّ بعد ذلك نقل “جثّته” من قبل عائلته إلى مستشفى حكومي قريب حيث كان من المقرر تشريحها يوم الإثنين المنقضي. حيث قال أقاربه للصحافة المحلية إن متخصصا في علم الأمراض لاحظ فجأة أن الجثة على طاولة التشريح تتحرك

وأكد مسؤول في هيئات الرعاية الصحية الرواية وقال لوكالة “فرانس برس” إن الشاب نقل فورا إلى مستشفى آخر، حيث تتحسن حاله، معترفا بأنّ أطباء المستشفى الخاص أظهروا سوء تقدير حسب تعبيره

وأضاف المسؤول أن العائلة لم تقدم بعد شكوى رسمية تتعلق بالإهمال الطبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *