أعلنت رئاسة الحكومة اليوم الثلاثاء 2 جويلية 2019، عن امضاء اتفاقية جديدة خاصة بأنبوب الغاز العابر للحدود التونسية مع المجمع الايطالي “اني” بقصر الحكومة بالقصبة وباشراف يوسف الشاهد.

وأوضحت القصبة في بلاغ صادر عنها اليوم أن الاتفاقية الجديدة التي تأتي اثر انتهاء الاتفاقيتين المبرمتين بين تونس والمجمع الايطالي “ايني” سنتي 1977 و1991 والمنتهية صلوحيتهما، ستمكن من:
– توظيف نسبة على الغاز المنقول تقدر بـ 5,25% لفائدة البلاد التونسية وتبلغ سنويا حوالي 500 مليون دينار.
– 41 مليون دينار اضافية معدل المعلوم السنوي للدولة التونسية مقابل استغلال مجمع اني سعة نقل الانبوب.
– تكفل الجانب الايطالي بصيانة وتطوير و تأهيل التجهيزات والمعدات بكلفة تقدر بحوالي 160 مليون دولار ما يقارب 460 مليون دينار على امتداد 10 سنوات.
– التزود بالغاز الطبيعي للبلاد التونسية بـ 3.8 مليار متر مكعب غاز، اي ما يعادل 65 % من الاستهلاك السنوي للغاز وذلك ضمانا للأمن الطاقي.
واشارت إلى أن “الاتفاقية الجديدة التي ستدخل حيز النفاذ في سبتمبر 2019، تكتسي أهمية بالغة بالنسبة لتونس نظرا للدور الحيوي الذي يلعبه انبوب الغاز في تأمين تزويد بلادنا بالغاز الطبيعي، وفي توفير موارد اضافية لميزانية الدولة وخلق مواطن شغل إضافية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *