بلجيكا.. فوضى وأعمال شغب تجتاح بروكسل والمغاربة يشتبكون (فيديو)

وثقت صور ومقاطع متداولة فوضى كبيرة وأعمال شغب وسط العاصمة البلجيكية بروكسل، عقب هزيمة بلجيكا أمام المغرب في مباراة اليوم بقطر ضمن بطولة كأس العالم 2022.

أعمال شغب في بلجيكا

وتمكن منتخب “أسود الأطلس” اليوم، الأحد، من قهر بلجيكا وضمان الصعود للدور ثمن النهائي بتصدره المجموعة السادسة.

 

وأظهرت الفيديوهات أعمال عنف كبيرة واعتداء على الممتلكات العامة دفع السلطات للتدخل.

أعمال شغب في بلجيكا
أعمال شغب في بلجيكا
أعمال شغب في بلجيكا
أعمال شغب في بلجيكا

كما أظهرت لقطات أخرى مشاركة مغاربة في بروكسل بهذه الفوضى واشتباكهم مع قوات الأمن.

 

وظهر العديد من المواطنين البلجيكيين أيضا في هذه المقاطع وهم يحدثون الفوضى ويدمرون الممتلكات ويعتدون على المحلات، عقب الهزيمة الغير متوقعة لمنتخبهم على يد المغرب.

أعمال شغب في بلجيكا
أعمال شغب في بلجيكا
أعمال شغب في بلجيكا
أعمال شغب في بلجيكا

وظهر العديد من المغاربة أيضا في هذه الاشتباكات، وكانوا يتوشحون أعلام المغرب ما دل على هويتهم.

 

ونجح منتخب المغرب في الفوز على نظيره بلجيكا، بنتيجة 2/0، في المباراة التي جمعت بينهما، في إطار الجولة الثانية من دور المجموعات ببطولة كأس العالم 2022.

وسجل الهدف الأول، من ركلة حرة في الدقيقة 73، بينما جاء الهدف الثاني في الدقيقة 90+2.

 

وصنع منتخب أسود الأطلس المغربي التاريخ وحقق الفوز على نظيره منتخب بلجيكا بهدفين دون رد في إطار الجولة الثانية من مباريات المجموعة السادسة ضمن نهائيات كأس العالم FIFA قطر 2022.

وحافظ أسود الأطلس بذلك على شباكهم نظيفة للمباراة الثانية على التوالي رغم أنهم واجهوا كرواتيا وصيفة بطل العالم وبلجيكا الثانية في التصنيف العالمي.

وسجل عبد الحميد صابري هدف المغرب الأول، ثم زكريا أبوخلال الهدف الثاني، رافعاً رصيد بلاده إلى 4 نقاط.

من جانبه تجمد رصيد المنتخب البلجيكي عند 3 نقاط.

زياش يكشف سر فوز المغرب على بلجيكا

من جانبه أبدى حكيم زياش سعادة بالغة بالفوز الذي حققه المنتخب المغربي على نظيره البلجيكي.

وقال حكيم زياش، الذي حصل على جائزة أفضل لاعب في المباراة، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد عقب المواجهة في استاد الثمامة :«حاول المنتخب البلجيكي اللعب بأسلوبه وقد ارتكب الأخطاء ثم نجحنا في التسجيل في الوقت المناسب.»

وأضاف معلقا على فوزه بجائزة أفضل لاعب في المباراة :«ما تحقق اليوم هو نتيجة لجهد جماعي وليس للاعب واحد، في النهاية أعطوني هذه الجائزة لكن كل اللاعبين يستحقونها، ومن الصعب أن تمنح للاعب واحد فقط.»

وعن دور الجماهير في دفع الفريق، خاصة بعد الدقيقة 60 من المباراة :«قال زياش :”كان البعض من المشجعين قد أصيب بالتعب بعد 60 أو70 دقيقة، لكنهم استفاقوا بشكل واضح بعد أن سجلنا الهدف الأول وقد ساعدتنا الجماهير ودعمتنا كثيرا.”

ولدى سؤاله حول ما إذا كانت المباراة الأولى أمام كرواتيا أكثر صعوبة أم المباراة أمام بلجيكا، قال زياش :«أعتقد أن المباراة الأولى كانت أكثر صعوبة بالنسبة لنا، لم نستطع خلالها فرض أسلوبنا في اللعب.»

وأضاف :«المنتخب الكرواتي كان قد قدم أداء رائعا ووجدنا صعوبة في الضغط عليه. أما اليوم، تمكنا من الضغط على بلجيكا خاصة من وسط الملعب وقد ارتكب فريقهم أخطاء عديدة نتيجة لهذا الضغط.»

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: