قال رئيس الهيئة التأسيسية لحزب الأمل رضا بلحاج في تدوينة على صفحته الرسمية فايسبوك أن الممارسات التي تقوم بها عبير موسي الآن في مجلس نواب الشعب قد تعودت عليها منذ سنوات وتعود إلى ما قبل الثورة

وأوضح بلحاج أن عبير موسي عادة ما تعودت على هذه الممارسات للتضييق على المحامين والحد من حرية تعبيرهم

وفي ما يلي نص التدوينة:

ما تقوم به عبير موسي هذه الأيام من تعدي صارخ علي الأشخاص و المؤسسات و المعطيات الشخصية و الذي وصل ذروته بالإعتداء علي أعوان مجلس النواب و الصحافيين هو الخط الذي إنتهجته منذ سنوات بممارساتها قبل الثورة ضد المحامين الذين دافعوا عن إستقلالية المهنة و الحريات ، و تواصلت بعد الثورة بنسق تصاعدي و بروح إنتقامية هدفها إجهاض التجربة التونسية في الإنتقال الديمقراطي خدمة لخطة إقليمية

فعلى بعض الديمقراطيين الذين إنساقوا مع توجهها الفاشي أن لا يغتروا بهذا الوهم و أن لا تجرهم عواطفهم الإيديولوجية لدعم مثل هذه المواقف و أن يتعاملوا بمبدئية مع كل الممارسات الفاشية سواءا صدرت عن عبير موسي أو عن ائتلاف الكرامة و أن يتذكروا أنهم في يوم من الأيام نزلوا للشارع و ساهموا في ثورة قامت ضد هذه الممارسات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *