أكد مدير عام الديوان الوطني التونسي للسياحة معز بلحسين في تصريح لموزاييك الأربعاء 5 ماي 2021  أنه تم التقدم باقتراح على السلطات الصحية التونسية منها  مقترح اعتماد جواز السفر الصحي أو الوثيقة التي تثبت تلقي السائح تلقيحا  وفقا لما تم إعلانه في عدة دول بالخارج مشيرا إلى بلاغ  وزارة الصحة   الصادر بتاريخ 2 ماي الجاري  حول استثناء  من هم غير ملزمين بالحجر الصحي الإجباري لمن تلقوا تلاقيح واثبتوا ذلك والأشخاص الذين مرضوا  بكوفيد 19 كخطوات أولى .

حرصنا على سلامة التونسيين والسياح يؤكده تبني بروتوكولنا دولي منذ ماي الماضي

وأشار إلى أن  عملية التلقيح تتسارع في العالم ودول أوروبية ومن المنتظر أن يتم بداية من شهر جوان 2021  اعتماد جواز السفر الصحي مضيفا انه مادمت  تونس تريد البقاء  في السوق السياحية العالمية فلابد لها من  مواكبة المتغيرات واعتماد الوثائق المعمول بها  دوليا .

وأوضح أنهم ليسوا في موضع اتهام  ولا يمكنهم أن يكونوا في هذه  الوضعية كما يروج البعض بان فتحهم المجال لاستقبال السياح فاقم العدوى بكوفيد -19 مؤكدا أنهم  الأكثر حرصا على صحة  المواطن التونسي والعاملين في الأنشطة الاقتصادية بصفة عامة ومنها النشاط السياحي بالخصوص ولذلك تم وضع برتوكول صحي تم قبوله دويليا و اعتماده منذ شهر ماي 2020 .

لم نسجل إصابات بمؤسساتنا باستثناء حالات سيطرنا عليها في ديسمبر الماضي

وشدد على أن تطبيق هذا البرتوكول الحصحي  مكنهم من تأمين المؤسسات السياحية ولم يتم تسجيل حالات إصابة بكوفيد 19 باستثناء بعض الحالات في ولاية مدنين تهم سياح يقضون فترة طويلة بتونس تصل أحيانا  إلى نحو شهرين  من المسنين خلال شهر ديسمبر الماضي وتم السيطرة عليهم .

وشدد على أنهم يؤكدون لدى تمثيلياتهم بالخارج  على سلامة السياح الوافدين موضحا أن  القادمين هذه السنة لم يكونوا  بغاية زيارة الغريبة عكس الوفود التي زارت تونس منذ سنوات  بهذه المناسبة التي تعتبر سنويا بداية انطلاق الموسم السياحي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *