اعتبرت نائبة رئيسة رابطة الناخبات التونسيات في تصريح لموزاييك الثلاثاء 22 ديسمبر 2020 أن فوز 37 مستشارة بلدية في أربع ولايات هي (تونس الكبرى ونابل وجندوبة ومدنين) ساهم في دعم مقاربة النوع الاجتماعي  إلا أنه لايخفي عدم تحقيق هذه المقاربة بأخرى وهو مادفع بالرابطة إلى القيام بدورات تدريبية حول الحوكمة المحلية المراعية للنوع الاجتماعي وتنظيم لقاءات مباشرة مع المواطنين حسب تصريحها خلال مؤتمر نظمته رابطة الناخبات التونسيات بالتعاون مع الإتحاد الأوروبي لتقديم نتائج تدقيق سنتي 2019/2020 الخاص بالنوع الاجتماعي في البلديات النموذجية.

 

مجالس أول انتخابات بلدية لازالت لاتبالي بمبدأ المساواة والنوع الاجتماع

 

وأضافت أنه تم ضبط شراكة مع 16 بلدية نموذجية و تدقيق التنوع الاجتماعي لسنتي 2019 و2020 ب16 في بلديات  أريانة ورواد تونس الكبرى والخمايرية ووادي مليز بجندوبة وقلبية والهوارية ونابل وجربة حومة السوق وجرجيس بمدنين. وأبرزت أنه رغم التعاون الذي أظهرته  المجالس البلدية من  تعاون كبير تكريسا لمبادئ التشاركية إلا أن المجالس البلدية  التي أفرزتها أول انتخابات بلدية بعد دستور 2014 لازالت لاتبالي بمبدأ المساواة والنوع الاجتماعي في توزيع المهام صلب اللجان او المجلس القار .

 

فرض المساواة في تركيبة الهيئة العليا للمالية المحلية

 

وأكدت تركية بن خذر أن  نتائج التقريرين  بينت أنه لم يتم في البلديات النموذجية توجيه برامج التكوين ودعم القدرات وفق حاجيات المرأة المتمثلة في التكوين في مجالات القيادة والتواصل السياسي والثقافة القانونية مضيفة أن مسائل النوع الاجتماعي تبقى غائبة عن برامج الشراكة بين البلديات والسلطة المركزية لمحدودية الوعي بأهميتها.  وأوصت نائبة رئيسة رابطة الناخبات تركية بن خذر بدعوة مجلس نواب الشعب إلى المصادقة على خطة لبرنامج  دعم اللامركزية وتطويرها ضمن قانون توجيهي يضع المساواة بين الجنسين كأولوية  مع مراجعة مجلة الجماعات المحلية بالخصوص لفرض هذه المساواة في تركيبة الهيئة العليا للمالية المحلية وتركيبة اللجان الفنية المتعهدة برخص البناء والتقسيم والهدم وإسناد مساعدي الرئيس لمهام واضحة ومحددة وإعداد قاعدة بيانات مصنفة حسب النوع الاجتماعي عبر إبرام اتفاقيات مع المعهد الوطني للإحصاء . كما أوصت رابطة الناخبات التونسيات بالحرص على تدفق المعلومة بين مختلف مساعدي الرئيس والأعضاء خاصة من النساء لتحقيق مزيد اندماجهن وتكليف لجان المرأة والأسرة والمساواة وتكافؤ الفرص بين الجنسين بإعداد تقارير سنوية وتلاوتها علنا  ونشرها على مواقع البلديات الالكتروني والحرص على تواصل البلديات مع منظمات المجتمع المدني والجمعيات المهتمة بشؤون المرأة وحثه على القيام بمبادرات.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *