أكدت رئيسة هيئة الحقيقة والكرامة سهام بن سدرين في حوار لها على قناة التاسعة مساء اليوم الخميس، أن الوزير السابق لأملاك الدولة والشؤون العقارية مبروك كورشيد قام بخيانة عظمى ضدّ مصالح البلاد والتّستر على الفاسدين.
وأشارت بن سدرين إلى أن كورشيد عمل منذ توليه وزارة أملاك الدولة على عدم استرجاع الأملاك المنهوبة والملفات التحكيمية منها ملفين بها 1500 مليار كانت الهيئة على وشك التوقيع لأخذها إلا أنه رفض لأنه كان بصدد القيام بتسويات سياسية، على حد تعبيرها.
وأكدت بن سدرين أن الهيئة ستُقدم قضية ضدّه في الإفساد في المالية العمومية .
وأكدت بن سدرين أن كل الحكومات من الثورة إلى الآن تورّطت في ملف البنك الفرنسي التونسي (BFT) ما عدى حكومة الفخفاخ.

من جهته نفى وزير أملاك الدولة السابق مبروك كورشيد في تعقيب له، ما اتهمته به بن سدرين، متهما إياها بالسعي للإضرار بالدولة التونسية منذ الثورة والإضرار برجال الدولة وبالمالية العمومية، مؤكدا أنه سيُقاضيها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *