أعلنت وزيرة العدل بالنيابة حسناء بن سليمان  أنّ هناك برنامجا لتلقيح السجناء ضد فيروس كورونا .

ونقلت وكالة تونس افريقيا للأنباء عن بن سليمان اشارتها اليوم على هامش إشرافها على اختتام فعاليات الدورة الاولى لتظاهرة “مسرح الأمل” لفائدة الوحدات السجنية والاصلاحية أنّ الإدارة العامة للسجون والإصلاح ستتكفّل بتنظيم هذه المسألة.

من جانبه ، أكد سفيان مزغيش الناطق الرسمي باسم الهيئة العامة للسجون والإصلاح اليوم تعافي أكثر من 2000 سجين من فيروس كورونا ، لافتا الى تسجيل اصابتين فقط في صفوف المودعين الجدد بالسجون و5 اصابات في صفوف الأعوان.

واشار الى أنّ احترام تطبيق البروتوكولات الصحية داخل السجون ساهم في تقليص عدد الاصابات بفيروس كورونا داخلها.

وحول مدى تأثير اكتظاظ السجون على انتشار وباء كورونا، بيّن مزغيش أنّ ظاهرة الاكتظاظ تعتبر مشكلة فعلية ، مشيرا الى أنّ وزارة العدل وادارة السجون والاصلاح وكل المتدخلين في هذا المجال يعملون وفق خطط قصيرة وطويلة المدى للتقليص من الاكتظاظ قدر الامكان .

وأضاف أنّ هذه الخطط تعتمد بالخصوص على تفعيل اجراء السّوار الالكتروني واقرار العقوبات البديلة وتركيز مكاتب المصاحبة للمساجين والتي قال ان عددها بلغ الى حدّ الآن 12 مكتبا على أن يتمّ تركيزها لاحقا بكامل تراب الجمهورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *