تعرض منير بن صالحة، محامي الرئيس التونسي الراحل، زين العابدين بن علي، لانتقادات، بعد تهديده بكشف علاقة أرملة بن علي، ليلى الطرابلسي بسائقها الخاص.

وكانت ليلى الطرابلسي تقدمت بشكوى قضائية ضد بن صالحة، بتهمة “نشر أخبار زائفة وإفشاء السر المهني”، على خلفية تسريب مكالمة بين بن صالحة وبن علي.

ورد بن صالحة على ذلك عبر تدوينة على صفحته في موقع فيسبوك، هدد فيها الطرابلسي بكشف علاقتها المشبوهة بسائقها الخاص السابق، العربي الخياطي، وطالبها بسحب الدعوى القضائية والاعتذار منه.

إلا أن بن صالحة تعرض لانتقادات كثيرة اضطرته لحذف التدوينة، حيث كتب مخاطبا الطرابلسي: “نظرا لاتصال مئات المواطنين المحبين والغيورين على المرحوم (بن علي) والكارهين لك، فإني سوف أحذف التدوينة السابقة، في انتظار اعتذارك الصريح”.

وكانت قناة “العربية الحدث” السعودية، قد بثت تسجيلا صوتيا قالت إنه تسريب لمكالمة بين زين العابدين بن علي ومحاميه منير بن صالحة، وهو ما أثار جدلا كبيرا في تونس.

وعقب بث التسجيل، هاجمت ليلى الطرابلسي، بن صالحة، حيث اتهمته بمحاولة الإساءة إلى الرئيس الراحل، ودعته إلى عدم نشر مذكرات بن علي، مهددة بمقاضاته. فيما أكد بن صالحة أنه سينشر المذكرات، التي قال إنها ملك لجميع التونسيين وليس لعائلة بن علي فقط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *