كشفت الدكتورة نصاف بن علية الناطقة الرسمية باسم وزارة الصحة اليوم السبت 23 جانفي 2021 ان اللجنة الوطنية لمكافحة فيروس كورونا تحصلت على تعهد بتشديد المراقبة وتطبيق القانون على كل مخالف للاجراءات التي تم اقرارها.

واكدت بن علية خلال ندوة صحفية ان عدم تطبيق الاجراءات المتخذة هو الذي اوصل الى الوضعية الوبائية الحالية محذرة من بلوغ المنظومة الصحية مستوى الانهيار واصفة المرحلة بالحرجة جدا مشددة على ان تونس في مفترق خطير وفي وضع وصفته بالخطير جدا.

وحول اعادة اقرار نفس الاجراءات التي لم تُأت اكلها اوضحت بن علية ان المشكل ليس في الاجراءات في حد ذاتها وانما في عدم تطبيقها مشيرة الى انه حتى اذا تم اقرار حجر صحي شامل ولم يتم التقيد بالاجراءات فان النتيجة ستكون نفسها.

ولفتت الى ان اللجنة منحت فرصة ثانية حتى يكون الجميع على قدر المسؤولية محذرة بانه سيتم المرور الى اجراءات اشد وصفتها بالصعبة وبانه ستكون لها انعاكاسات نفسية واقتصادية كبيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *