ذكّرت نصاف بن علية مديرة المرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة والناطقة الرسمية باسم وزارة الصحة اليوم الجمعة 4 جوان 2021 بالاجراءات الوقائية المتعلقة بالوافدين من الخارج.

وقالت بن علية خلال ندوة صحفية عقدت اليوم “بالنسبة للوافدين على تونس والذين لم يتلقوا لقاحا كاملا أو انهم لم يصيبوا سابقا بالفيروس وليست لديهم المناعة المكتسبة اما بالتلقيح او بالاصابة فإنّه تنطبق عليهم الاجراءات من قبيل الاستظهار بتحليل “بي سي ار” سلبي تم اجراؤه 72 ساعة قبل السفر وبعد ذلك عليهم الالتزام باجراءات الحجر الصحي الذاتي بأماكن اقامتهم وهناك عمليات تقصي في العبور ستحدث بصفة عشوائية مكثفة عن طريق التحاليل السريعة”.

وأضافت “بالنسبة للأشخاص الذين تلقوا جرعات تلاقيحهم كاملة أو اصيبوا سابقا بالفيروس فإنّهم معفيون من تحليل “بي سي ار” سلبي قبل السفر ونطالبهم بالالتزام بالاجراءات الوقائية المعمول بها في تونس وهم ايضا معفيون من الحجر الصحي في اماكن الاقامة بما أنّ لديهم المناعة المكتسبة”.

من جهة أخرى قالت الناطقة الرسمية باسم الحكومة حسناء بن سليمان “بالنسبة للمشاركة في البعثات والصالونات والمؤتمرات فهو موضوع تنصيص صريح بالمنشور عدد 10 الذي صدر عن رئيس الحكومة والذي يتضمن المعطيات الموضوعية والمسببات الموضوعية لهذه الاولوية وهو تحقيق التمثيلية الدولية وهذا يخول لكلّ الوزارات التعامل مع مختلف القطاعات وليس عليها الا التواصل مع الوزارة المهتمة بالقطاع في موضوع الصالون وتقديم مختلف الوثائق وهناك تنسيق متواصل مع وزارة الصحة حتى يكون هناك هذه الاولوية لتحقيق التمثيلية الدولية لتونس وهذا حققناه ونعمل عليه بالنسبة للمشاركة في الانشطة والتظاهرات الرياضية وهناك تظاهرة الالعاب الاولمبية…وتعمل وزارة الثقافة اليوم ومختلف الوزارات على البروتوكولات لتحيينها وتطبيقها في علاقة بمهرجان قرطاج مثلا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *