تنظر اليوم الدائرة المختصة بالنظر في قضايا العدالة الانتقالية بالمحكمة الابتدائية بتونس في ملف مايعرف بمجموعة” الانقاذ الوطني “والتي من بين ضحاياها الشهيد محمد المنصوري توفي تحت التعذيب بوزارة الداخلية سنة 1987 وضمت 86 متضررا وشملت الابحاث فيها 23 متهما بينهم بن علي ووزير الداخلية الاسبق الحبيب عمار وكوادر امنية .

الرائدبالجيش التونسي سابقا محمد المنصوري اعدم بالدهاليز الداخلية يوم غرة ديسمبر 1987 اي بعد نحو ثلاثة اسابيع من صعود المخلوع الى الى سدة الحكم فكان اول ضحاياه .

المصدر:جريدة الصباح نيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تابع أيضا