أكد الكاتب و المحلل السياسي بولبابه سالم أن القوى الإقليمية مثل الامارات و فرنسا نقلوا الصراع من ليبيا الى تونس بعد فشل مشروعهم هناك في تنصيب حكم عسكري اثر التدخل العسكري التركي بدعم أمريكي يرفض ايضا التواجد الروسي ، و هم اليوم يستمعملون أدوات وظيفية في تونس لارباك الأوضاع بدعم اعلامي كبير ،، و أضاف أن بعض مراهقي السياسة في تونس لم يستوعبوا الدروس و كأنهم يريدون حربا أهلية ليتدخل الأجنبي .. و قال ان الانقلابيين سيفشلون مجددا لأن صناع القرار الدولي يريدون نجاح تجربة الانتقال الديمقراطي في تونس

و كتب بولبابه سالم في صفحته على الفيسبوك :

“انتقلت المعركة من ليبيا الى تونس ،،، تصالح الليبيون بعد حرب مدمرة و آلاف الضحايا اثر تدخل قوى إقليمية فاشية تريد تنصيب حكم عسكري .. خسرت فرنسا و الامارات بعد تدخل تركيا القوي بدعم أمريكي (اغتاظ الامريكان ايضا من الوجود العسكري الروسي )

جماعة حفتر و السيسي في تونس لم يستوعبوا الدروس و طبيعة الترتيبات التي تعد للمنطقة بسبب سيطرة نكرات سياسية على بعض الأحزاب و تدفق المال الخارجي بدعم اعلامي محلي و اقليمي ،،، و كأنه على التونسيين ان يتقاتلوا و يتدخل الأجنبي مجددا ليصلوا الى نتيجة ان تونس للجميع … منصات اعلامية مضللة و سياسيون هواة يعطلون البلد خدمة لاسيادهم ،،، تونس امام فرصة للنهوض وسط هذا الركام و القرار الدولي الفاعل مازال مصرا على مساعدة تونس الجديدة لو نعقلن الخطاب و ينتهي الحديث عن المنصات و الصواريخ و معارك مراهقي السياسة الرافضين لنتائج الانتخابات

دائما ، المعارك الصغيرة التي يخوضها الفاشيون هي للتغطية على فساد كبير و صفقات تضر البلد ،، هكذا يفعل المافيوزيين لتشتيت الإنتباه

معلومة و ليست تحليل و أعي ما أقول : سينتهي عبث الصبية قريبا بقرار من عروفاتهم .”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *