يعتبر إطلاق قمر صناعي تونسي حدثا مهما وكبيرا كان يجب ان ينال حظّه في الإعلام التونسي وان يكون له حيزا هامّا للحديث عن هذا الموضوع ولكن الإعلام المحلي لم يتابع الحدث ولم يواكبه لمجردّ أنّ صاحبه هو محمد فريخة القيادي في النهضة بالرغم من ان المشروع نفذته كفاءات تونسية محلية 100بالمائة.هذا وسلط الإعلام الأجنبي على هذه التجربة الفريدة في العالم العربي .

هذا وأعلن سفير تونس في موسكو طارق بن سالم، اليوم، الثلاثاء 16 مارس 2021، استعداد تونس لإطلاق أول قمر صناعي تونسي الصنع بالتعاون مع روسيا

وفي تصريحه لروسيا اليوم، أكّد السفير بن سالم أهمية الحدث الذي سيكون بمثابة رسالة إيجابيّة للشباب التونسي، وفق تعبيره، ذلك أنّه أول قمر صناعي عربي إفريقي سيتم إرساله إلى الفضاء، خاصّة وأنّ الموعد يتزامن مع عيد الاستقلال الموافق لـ20 مارس 2021

وأشار نفس المصدر، أنّ عملية إطلاق القمر الصناعي ستدعم التعاون الفضائي بين تونس وروسيا، معربا عن أمله في تطوير التعاون بين البلدين على مختلف المستويات. مشيرا إلى أهمية العلاقات التونسية الروسية في شتى المجالات، وموجها بالمناسبة الشكر للسلطات في موسكو التي وفرت لتونس لقاح ”سبوتنيك V” المضاد لفيروس كورونا

كما أعرب سفير تونس عن أمله بأن يكون اجتماع اللجنة التونسية الروسية التي من المتوقع أن تعقد في الخريف المقبل، تتويجا وارتقاء للعلاقات الثنائية بين البلدين إلى مستويات أعلى

من جهته، أكّد مدير عام مجمع ”تلنات” محمد فريخة بأن المشروع تونسي بحت، تمّ إنجازه بأياد تونسية، مضيفا أنّ إيجابيّة النتائج التي حققها المشروع توجت بإمضاء عقد مع روسيا في أفريل 2019

وبين فريخة أنّ القمر الصناعي التونسي مختص في أنترنات الأشياء، مؤكدا أنه ولأول مرة يتم استعمال بروتوكول ”لورا” في الفضاء على مستوى العالم

للإشارة، تستعد تونس لإرسال أول قمر صناعي محلي الصنع ”تحدي1” للفضاء في الأيام القليلة القادمة، بعد إنهاء جميع تجارب الإطلاق الأولية بنجاح، حيث سيتم إطلاقه بصاروخ روسي من كازاخستان

وسلمت تونس القمر الصناعي ”تحدي 1” المصنع من قبل مجمع ”تالنات هولدينغ” إلى شركة ”غلافكوسموس” الروسيّة المتعهّدة بإطلاق صاروخ ”سويوز 2” الناقل للقمر الصناعي، وقد وتم إجراء آخر الفحوصات التقنية، وعملية تنظيف وتعقيم القمر الصناعي بالغرفة البيضاء، وذلك قبل إدخاله بكبسولة الإطلاق، ووضعه في وضعية العمل، وإحكام إغلاق بوابة الكبسولة التي ستفتح لاحقا في الفضاء الخارجي، تاريخ اطلاقه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *