أكدت اللجنة المحلية لمجابهة الكوارث وتنظيم النجدة بمنزل بوزيان من ولاية سيدي بوزيد في آخر جلسة لها البارحة، أن الوضع الوبائي بالجهة خطير جدا وأن سرعة انتشار الفيروس في أعلى درجاتها.

ودعت اللجنة إلى الإلتزام بالحجر والخروج إلا للضرورة والإبتعاد عن أماكن الإكتضاظ واستعمال الكمامة.

كما قررت اللجنة تعليق صلاة التراويح والجمعة لمدة أسبوع واحد ومنع انتصاب السوق الأسبوعية والإقتصار على الخضر والغلال ودعوة البلدية للتنسيق مع الأمن لفرض التباعد بين التجار وتطبيق القانون بكل جدية على أصحاب المقاهي وذلك بمنع استغلال الفضاء الداخلي ولعب الورق وتعاطي الشيشة وتطبيق قانون منع جولان العربات بعد الساعة السابعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *