منعت وحدات الجيش الوطني المتمركزة في محيط وحدة الضخ عدد 4 (الفانا) أعضاء تنسيقية الكامور من العبور لغلقها مما تسبب في ارتفاع درجة الاحتقان لديهم و في صفوف الشباب المحتج وسط مدينة تطاوين. ويشار إلى أن الولاية شهدت اليوم الخميس احتجاجات بسبب عدم التزام الحكومة بتنفيذ كافة بنود الاتفاقية الممضاة مع الوفد المفاوض الممثل لولاية تطاوين في شهر نوفمبر 2020 وفقا للجدول الزمني المتفق عليه. شارك : الفيسبوك تويتر طباعة

أمام الأحداث التي شهدتها ولاية تطاوين خلال الأيام الأخيرة وارتفاع درجة الاحتقان لدى الشباب، قرّرت الجامعات الرياضية تأجيل التظاهرات والمباريات المبرمجة بالجهة أو تغيير مكانها.

وكانت الجهة قد سجّلت احتجاجات شبابية للمطالبة بتنفيذ كافة بنود الاتفاقية الممضاة مع الوفد المفاوض الممثل لولاية تطاوين في شهر نوفمبر 2020، وفقا للجدول الزمني المتفق عليه.

من جهتها، أكدت الحكومة التزامها بتعهداتها تجاه الجهة وتنفيذ كل بنود الاتفاقية وسيتم عقد جلسات في بداية الأسبوع القادم لحل وضعيتي شركة البيئة وشركة الجنوب للخدمات وملف التتبعات العدلية، كما سيتم نشر نتائج مختلف المناظرات تباعا خلال الأيام القادمة وتسوية وضعية القروض .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *