في جلسة يوم الخميس الفارط، تغيب عنها اغلب المتهمين امام دائرة العدالة الانتقالية بالمحكمة الابتدائية بتونس، وكان جل المحالين بحالة سراح قدم تاجر اعترافا اثار ضجة كبرى وخلف ردود افعال كبرى وفق مصادر «الصريح» .
حيث اكد التاجر الذي ينشط في مجال المواد الغذائية والمنزلية المعروفة ،انه كان يسافر بين عدة بلدان بحكم نشاطه في تلك الفترة وخاصة في الشرق والخليج وليبيا وكانت له علاقة مع عدد من قيادات حركة النهضة على غرار راشد الغنوشي ومورو وكركر،وهو ما جعله يكون عرضة للتعذيب من احد الجلادين في الداخلية والذي طالبه بتقديم مواد غذائية لتسميم القيادي الراحل بالنهضة صالح كركر وعندما رفض تفننوا في تعذيبه في منزله بصلامبو حسب  الشهادة المقدمة أمام دائرة العدالة الإنتقالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *