‘تدوينة على صفحته الرسمية’: حمادي الجبالي يعتصم بمقر الشرطة العدلية بحمام سوسة والامر يتعلق بزوجته

نشرت الصفحة الرسمية لرئيس الحكومة الاسبق حمادي الجبالي اليوم الجمعة 13 ماي 2022، إستدعاء موجها لزوجة الجبالي، للحضور امام الفرقة المركزية الرابعة لمكافحة الجرائم الاقتصادية والمالية بالعوينة.
واكدت التدوينة (تم نسبها لسمير ديلو) ان “المعلومة الصّحيحة الوحيدة من بين كلّ ما ورد في البيانات الرّسميّة هي أنّ الأمر لا يتعلّق بحمّادي الجبالي بشكل مباشر وإنّما بزوجته”، في إطار ما تم وصفه بالاستهداف المتذاكي.
واكدت التدوينة انه تمّ الإذن بالمداهمة والتّفتيش دون الإذن بالحجز ، وتمّ السّعي لإصلاح الخطإ لاحقا بمطالبة وكيل الشّركة بإمضاء محضر حجز أعدّ دون إذن قانوني فرفض ذلك، كما تمّت معاينة الخروقات بواسطة عدل تنفيذ استدعاه المحامون لتوثيق التّجاوز.
هذا وطالب المحامون بالإطّلاع على المحجوز ( الذي يتمثّل في كامل المادّة المشتراة بموجب التّرخيص الجاري به العمل وبفواتير قانونيّة ) فتمّ إعلامهم بأنّه قد تمّ تحويله للفرقة المركزيّة بتونس ، حسب نص التدوينة.
واكدت التدوينة ان حمّادي الجبالي معتصم حاليا بمقرّ فرقة الشّرطة العدليّة بحمّام سوسة.
كما تمّ تسليم استدعاء لوكيل الشّركة للحضور صباح اليوم الجمعة 13 ماي أمام الفرقة المركزيّة الرّابعة للحرس بتونس.
واضافت التدوينة ان المحامون “اجمعوا على أنّ مصير هذه ” القضيّة ” لن يختلف عن مآل التّهم المنسوبة لمن تمّ إخضاعهم للإقامة الجبريّة لامتلاكهم مليارات المليارات ومضاربتهم في الجوازات واحتكارهم لشهائد الجنسيّة أو من تمّت مداهمة مخازنهم للحديد والبطاطا والبصل والنّوّاب الذين تمّ اتّهامهم منذ أشهر طويلة ببيع الفصل القانونيّ الواحد بمائة وخمسين ألف دينار والنّوّاب الذين شهد سعادة والي بن عروس بتحريضهم على تبادل العنف في القاعة الرّياضيّة برادس لإفشال نهائي كأس كرة اليد وتشوية سمعة سلطة باعث الجمهوريّة الجديدة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.