تراجعت ذروة استهلاك الكهرباء في تونس خلال سنة 2020، بنسبة 5 بالمائة مقارنة بسنة 2019 لتبلغ 4030 ميغاوات، وفق بيانات أوردها المرصد الوطني للطاقة والمناجم.

واضاف المرصد، في تقرير اصدره، امس الجمعة ، حول الظرف الطاقي لشهر ديسمبر 2020، ان انتاج الكهرباء في تونس تراجع بدوره بنسبة 3 بالمائة، ليصل الى 19 الف و 709جيغاوات (دون الانتاج الذاتي) مع تقلص الانتاج الموجه الى السوق المحلية بنسبة 5 بالمائة .

ولاحظ المرصد ان دخول القسط الثاني من توربينة الغاز بمحطة برج العامري- المرناقية يوم 27 جوان 2020، رفع القدرة الاجمالية للمحطة الى 624 ميغاوات، بعد ان اتاح القسط الاول الذي دخل الخدمة منتصف سنة 2019، انتاج 312 ميغاوات.

وتراجعت مبيعات الكهرباء بنسبة 6 بالمائة بين عامي 2020 و 2019، وقد تقلص شراء الكهرباء من قبل حرفاء الضغط العالي بنسبة 7 بالمائة وحرفاء الضغط المتوسط بنسبة 9 بالمائة

واكد المرصد انه لا يمكن حصر الحجم الحقيقي لاستهلاك الكهرباء من قبل حرفاء الضغط المنخفض والموجه خاصة نحو الاستهلاك العائلي. وتمثل هذه الشريحة زهاء 75 بالمائة من المستهلكين بالاعتماد على الفواتير اكثر من نصفها يتم بشكل تقديري

وخلص المرصد الى ان القطاع الصناعي يبقى اكبر مستهلك للكهرباء في تونس ، خلال سنة 2020، ويستفيذ من حصة تقارب 61 بالمائة من طلبات حرفاء الضغط العالي والمتوسط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *