توصلت عائلة جورج فلويد الأميركي من أصل إفريقي الذي توفي أثناء إيقافه على أيدي شرطي أبيض في مينيابوليس إلى تسوية مع المدينة الواقعة في ولاية مينيسوتا تمنحها 27 مليون دولار وفق ما أعلن محاموها الجمعة 12 مارس 2021.

ويذكر أن قضية “جورج فلويد” أثارت ضجة عالمية كبيرة إثر التوقيف الوحشي من جانب الشرطة الذي أدى إلى مقتله، وشهدت تضامنا واسعا من قبل الشعب الأمريكي والعالم.

وعانت الولايات المتحدة من موجة غضب واحتجاجات عارمة لمدة أسابيع تنديدا بهذا العمل الذي وصفه الكثيرون بالـ”عنصري”، وقالوا إن الشرطة تعاملت بهذه الوحشية مع فلويد بسبب بشرته السمراء.

*وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *