أكد القاصر الذي أظهرت مقاطع فيديو تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي في سيدي حسين سحله ونزعت ملابسه من طرف أعوان الأمن أنه لم يكن بحالة غير طبيعية أو مستهلكا لأي مادّة مخدرة على عكس بيان وزارة الداخلية.

وأضاف القاصر في تصريح لموقع أخر خبر أونلاين أنه بالفعل تم انتزاع ملابسه من طرف عون أمن والاعتداء بالعنف الشديد عليه في مكان الواقعة إضافة إلى تعنيفه أيضا في مركز الإيقاف، مشددا على أنه لم يقم بأي فعل تستوجب كل هذه التصرفات.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *