احتج عدد من الشبان الذين لم تشملهم عملية الفرز التي أهّلت 35 شابا وشابة (29 عون تنفيذ و6 إطارات) من جملة 722 مشاركا في مناظرة انتداب ألف عون وإطار في شركة البيئة والغراسات والبستنة التي تلقت بدورها أكثر من 24 ألف مطلب لهذا الغرض، وقد أشعل المحتجون، صباح اليوم الاثنين، الاطارات المطاطية أمام مقر المعتمدية وعبّروا عن عدم رضاهم عن المقاييس التي تم اعتمادها والتي أقرت من قبل الوفدين الجهوي والحكومي.

وقال معتمد ذهيبة، راشد الحداد، إن اللجنة المحلية للتشغيل اعتمدت مقاييس محددة لا اجتهاد فيها وأن أعضاء اللجنة هم المكلفون بالفرز بكل شفافية وضوح، على حد تعبيره.

يذكر أن معتمدية ذهيبة نشرت امس القائمة النهائية للناجحين وعددهم 35 شخصا على موقعها الرسمي على شبكة التواصل الاجتماعي فايسبوك وأشارت الى انه يمكن الاعتراض على أي نتيجة بداية من اليوم الاثنين 3 ماي وإلى غاية 12 ماي الجاري تاريخ البت النهائي في قائمة الناجحين، على أن يجتاز الاطارات الستة المرشحون اختبارا نفسيا يفضي الى نجاح 3 منهم.

وتعتبر هذه المناظرة الثالثة التي اقرها اتفاقا الكامور1 و2 لشركة البيئة والغراسات والبستنة التي تشغل حاليا 2500 عون وإطار، وقد واجهت هذه المناظرة بالخصوص عديد الصعوبات والعقبات في مختلف مراحلها ولا سيما في اجتماعات اللجان المحلية للتشغيل لفرز العدد المناسب مع عدد سكان كل معتمدية وقد تعطلت في الصمار اكثر من مرة، واخيرا توقفت اشغالها في معتمدية البئر الاحمر بسبب عدم تمكين شباب اعتصام الكامور من التنفيل والتشغيل بعد 4 سنوات من الحراك، على حد قول عدد منه

*صورة توضيحية*

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *