تهاطلت امطار غزيرة، مساء امس الخميس، على مدينة ذهيبة في ولاية تطاوين، متسببة في غمور المياه الشوارع، وفي سيلان عدد من الاودية، ومنها الوادي الذي يشق المدينة، دون تسجيل خسائر تذكر.

 

وقال المدير الجهوي للحماية المدنية، العقيد رؤوف المرواني، أنه لم يطلب، الى حد الان، من فرقة الحماية المدنية على عين المكان اَي تدخل،وهي تراقب الوضع، وعلى أهبة الاستعداد للتدخل في حال اقتضى الوضع ذلك .
كما افاد مصدر من معبر ذهيبة وازن أن حركة العبور متواصلة بصفة عادية رغم غزارة الأمطار التي شملت ايضا المناطق الحدودية من الجانب الليبي.
وقد استبشر المواطنون في المنطقة بهذه الأمطار الهامة اعتبارا لتأثيرها الجيد والإيجابي على موسم إنتاج القرعيات، فضلا عن الرفع في مستوى مخزون المياه في المواجل والفساقي وبالمراعي، وتغذية المائدة وري أشجار الزياتين والتين المنتشرة في المنطقة.
وات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *