تجدّدت منذ قليل احتجاجات شباب تطاوين بعد أن أقدم عدد منهم على غلق مداخل المدينة وحرق العجلات المطاطية، إضافة إلى القيام بمسيرة جابت شوارع المدينة.

وطالب المحتجون الحكومة بتنفيذ وعودها تجاه المنطقة مع التنديد بما رافق تحوّل أعضاء تنسيقية الكامور، ليلة البارحة، إلى منطقة الكامور لغلق وحدة الضخ عدد 4 الفانا.

يذكر أنّ ولاية تطاوين تشهد منذ يوم أمس حالة احتقان في صفوف عدد من الشبان الذي طالبوا الحكومة بتنفيذ كافة بنود اتفاقية نوفمبر 2020 مع احترام الجدول الزمني المتفق عليه ، وفق تعبيرهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *