عبر عدد من أهالي تطاوين عن استيائهم وغضبهم بسبب عدم توفر الرعاية الطبية اللازمة لمرضاهم خاصة المصابين بفيروس كورونا في ظل النقص الفادح في عدد الإطارات الطبية وشبه الطبية وغياب التجهيزات.

علما أن بالمستشفى الجهوي طبيب إنعاش وحيد مكلّف بمتابعة حالة 22 مريضا بقسم كوفيد خلال 24 ساعة وطيلة أيام الأسبوع إضافة إلى إشرافه على قسم الإنعاش وقسم الجراحة.

كما أن النقص شمل أيضا الإطارات شبه الطبية، حيث يضم قسم كوفيد 3 ممرضين فقط مكلفين بمتابعة وضعية كافة المرضى.

ودعا الأهالي السلط المركزية إلى تدارك ذلك من خلال القيام بالانتدابات اللازمة وسد الشغورات خاصة وأن الجهة سجلت خلال الأيام الأخيرة ارتفاعا كبيرا في عدد الإصابات بفيروس كورونا وحالات وفاة.

ويشار إلى أن الوحدة الجديدة كوفيد لم يتم استغلالها بعد بسبب نقص الإطارات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *