ااااااااااااااااااااا

أبدى الأستاذ عبد العزيز الصيد، محامي الإعلامي سامي الفهري، استغرابه الشديد في تدوينة نشرها اليوم 23 ديسمبر 2020 على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك»، في خصوص استدعائه العاجل من قبل رئيس الكتبة بمحكمة الإستئناف بتونس، ليسلمه نسخة من الحكم بخصوص قضية موكله المنتج التلفزيوني سامي الفهري رغم أنّ القضاء في إضراب ولا يقبل الإستثناء، وفق تعبيره.

وكتب الأستاذ الصيد يقول:

“وتتواصل العجائب في قضيّة سامي الفهري…

اليوم 23 / 12 / 2020 تمّ استدعائي بصورة عاجلة من طرف السيد رئيس الكتبة بمحكمة الإستئناف بتونس مع التأكيد على وجوب الحضور حالاّ.. توجّهت للمحكمة فوجدته في انتظاري و أعلمني أنّه دعاني ليسلّمني استدعاء و نسخة حكم بخصوص قضية سامي الفهري..!!! قلت له.. و لكنكم في إضراب و لا تقبلون بأي إستثناء.. أنتم ترفضون حتى قبول و تضمين مطالب الاستئناف و التعقيب و الاعتراض… أنتم ترفضون حتى الحضور بالجلسات المستعجلة أو الخاصة بالموقوفين.. وحتى المسائل الإنسانية في قضايا النفقة والأطفال و حوادث الشغل غير مستثناة من الإضراب..!!! فلماذا يكون الإستثناء الوحيد في كامل محاكم الجمهورية قضية سامي الفهري ؟؟؟ أجابني الرجل بلهجة المغلوب على أمره… الله غالب أستاذ… تعليمات…
حقيقة أنا غير مندهش.. فقد حدث للفهري أكثر من هذا بكثير … ولكن لا أحد يقول لي بعد الآن بأن هذا الملف عادي.. مثله مثل بقية الملفات.”

القضاء يوضح

وفي ذات السياق ردّ المساعد الأول للوكيل العام لمحكمة الاستئناف بتونس والناطق الرسمي بإسمها، القاضي الحبيب الترخاني على تصريحات محامي سامي الفهري بالقول لموزاييك: أنّ المحكمة تولّت اليوم الأربعاء تطبيق الاجراءات القانونية المستوجبة بخصوص الطعن بالتعقيب الذي تقدّم به محامي المتهم سامي الفهري، بشأن قرار صادر عن دائرة الاتهام في قضية منشورة ضده.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *