مدنین: تسجیل حالتي وفاة و46 إصابة جدیدة بفیروس “كورونا” والوضع یسیر نحو الاستقرار

ارتفع إجمالي الوفیات بفیروس “كورونا” بولایة مدنین، خلال الـ24 ساعة الاخیرة، إلى 300 حالة وفاة، بعد تسجیل حالتي وفاة إضافیتین، فیما بلغ مجموع .الاصابات 7749 إصابة، على إثر رصد 46 اصابة محلیة محلیة جدیدة في المقابل، تطور عدد المتعافین منذ بدایة تفشي الوباء، إلى 6356 متعاف بعد تسجیل 68 حالة شفاء جدیدة، وفق ما ذكره لـ(وات) الیوم السبت، مدیر .الصحة الوقائیة بالادارة الجھویة للصحة، زید العنز وتوزعت الاصابات الجدیدة بفیروس “كورونا”، بین معتمدیة جرجیس بـ14 اصابة، وكل من جربة میدون وحومة السوق 9 اصابات، ومدنین الشمالیة 6 إصابات، وبن قردان 5 إصابات، واجیم بإصابتین (02 ،(وسیدي مخلوف اصابة واحدة، مع عدم رضد إصابات بكل من معتمدیتي بني خداش ومدنین الجنوبیة وفیما یتعلق بحالات الشفاء، فقد جاءت 15 حالة منھا بكل من بن قردان وحومة السوق، و12 بمیدون، و9 بجرجیس، و6 حالات شفاء بمدنین الجنوبیة، و5 .باجیم، و4 بمدنین الشمالیة، وحالة شفاء واحدة بكل من بني خداش وسیدي مخلوف

ما قطاعیا، فقد ارتفعت الاصابات في القطاع الصحي الى 221 اصابة، بتسجیل اصابتین جدیدتین لدى عوني صحة

ولاحظ الدكتور العنز، أن الوضع الوبائي یسیر نحو الاستقرار، مشیرا الى أن تأكد انفراج الوضع الوبائي ستبینھ الایام المقبلة، خاصة مع حل اشكال معدات

.التحالیل التي توفرت، وتزامنا مع استرجاع أخذ العینات نسقھ المرتفع بعدد یقارب الألف عینة في الیوم

الكاف: تسجیل 17 إصابة جدیدة بالعدوى بفیروس “كورونا” دون حالات وفاة

أعلنت الإدارة الجھویة للصحة بالكاف، الیوم السبت، في تحیینھا الیومي حول الوضع الوبائي لانتشار فیروس “كورونا” المستجد بالجھة، عن تسجیل 17

.إصابة جدیدة بالعدوى بھذا الفیروس، بعد صدور نتائج التحالیل المخبریة المجراة على 72 عینة تم رفعھا بتاریخ 11 فیفري الجاري

وارتفع بذلك، إجمالي الاصابات بفیروس “كورونا” المستجد منذ بدایة انتشاره في الجھة، إلى 4866 إصابة، منھا 4788 حالة تعافي، أي بنسبة شفاء تفوق

.98 بالمائة، فیما لم تسجل الإدارة حالات وفاة ناجمة عن الإصابة بھذا الوباء

وانخفض عدد الخاضعین للحجر الصحي إلى 78 حالة، فضلا عن استقرار عدد المقیمین بالمستشفیات في حدود 20 مریضا، وفق احصائیات الادارة

 .الجھویة للصحة، التي أشارت إلى بدایة انفراج في الوضع الوبائي بعد تحسن جملة من المؤشرات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *