تعافي رباعي المنتخب من “كورونا” وتعرض العيدوني إلى إصابة.. وشكوك حول الطالبي..

أعلنت الجامعة التونسية لكرة القدم، اليوم الثلاثاء، تعافي رباعي المنتخب من فيروس “كورونا” المستجد، قبل مواجهة بوركينا فاسو، السبت المقبل، في ربع نهائي كأس الأمم الإفريقية.

وقالت الجامعة، في بيان عبر صفحتها الرسمية على “فيسبوك”: “حسب المخبر المتعاقد مع الاتحاد الإفريقي، جاءت تحاليل كوفيد سلبية بالنسبة لغيلان الشعلالي وعلي معلول وأيمن دحمان ويوهان توزغار”.

وأضاف: “تبقى مشاركة الرباعي في ربع النهائي غير مؤكدة، في انتظار الحصول على موافقة اللجنة الطبية التابعة للكاف”.

ورفضت اللجنة أمس الإثنين، مشاركة حارس جزر القمر على أحمادا، في مباراة الكاميرون، رغم سلبية مسحة كورونا الخاصة به، وألزمته بالبقاء في الحجر الصحي لمدة 5 أيام إضافية، لإجراء فحوصات طبية.

يشار إلى أن عينات محمد علي بن رمضان وأمين بن حميدة ما زالت إيجابية، كما الحال مع المدرب منذر الكبير وطبيب المنتخب الدكتور سهيل الشملي.

ومن جهة أخرى  أكدت التحاليل السريعة التي خضع لها منتخب تونس في مدينة غاروا، إصابة اللاعب عيسى العيدوني بفيروس “كورونا”، ما جعل الأخير يعزل نفسه بعيدا عن المجموعة.

كما ظهرت شكوك حول إصابة المدافع المتميز منتصر الطالبي، وسيتم التأكد بإجراء اختبارات PCR .

وصعد المنتخب التونسي لربع نهائي كأس الأمم الأفريقية المقامة حاليا في الكاميرون، بعد فوزه الثمين على نظيره النيجيري بهدف نظيف في الدور ثمن النهائي.

ويتأهب نسور قرطاج لمواجهة بوركينا فاسو يوم السبت المقبل، في الدور ربع النهائي للبطولة القارية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.