قرر مكتب البرلمان الأوروبي، تعليق عضوية كل من تونس والتشاد وغينيا بمختلف اللجان البرلمانية الفرنكوفونية، بصفة مؤقتة، مع توجيه تحذير لجمهورية إفريقيا الوسطى.

وجاء هذا القرار بعد عقد مكتب البرلمان الأوروبي يوم الثلاثاء 12 أكتوبر 2021، اجتماعا عبر تقنية الفيديو تحت إشراف النائب الأول لرئيسه فرانسيس دروين خصص للنظر في الوضع السياسي الذي يعيشه عدد من الدول الأعضاء.

ونظر المجلس في الأوضاع الديمقراطية في دول الفضاء الفرنكوفوني، واستعرض المساعي الجارية في كل من لبنان وأرمينيا ومالي، وتباحث في الأوضاع السياسية في دول الفضاء الفرنكوفوني عموما، وتوصل إلى قرار تعليق العضوية لأقسام الدول الثلاثة المذكورة” حسب نص البيان.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *