سيضطر الرئيس التشيلي سيباستيان بينيرا إلى دفع غرامة مالية قدرها 3500 دولار بسبب ظهوره في صورة مع مواطنة وهو لا يضع كمامة في مخالفة للإجراءات السارية في البلاد للتوقي من كورونا.
وقالت السلطات الصحية النشيلية إن العقوبة المسلطة على رئيس البلاد تتزامن مع تشديد التدابير الوقائية ضد الفيروس الذي ينتشر بقوة وتفرض ارتداء الكمامة في الأماكن العامة.
واعتذر الرئيس  بعد وقت وجيز من انتشار الصورة وقال إنه كان يتجول على الشاطئ قرب منزله فتعرفت عليه سيدة وطلبت منه صورة “سيلفي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *