قالت تقارير إعلامية إن رئيس المكتب السياسي لحركة “طالبان”، الملا بردار، سيتولى رئاسة الحكومة الأفغانية الجديدة التي تشكلها الحركة.

ووفقا لـ”رويترز”، فإن دوائر قريبة من حركة طالبان أكدت، اليوم الجمعة، أن الملا بردار، رئيس المكتب السياسي لطالبان، سيترأس الحكومة في كابول.

وأوضحت المصادر أن الملا محمد يعقوب، نجل مؤسس حركة طالبان الراحل الملا عمر، سيشغل منصبًا رفيعًا في الحكومة.

وتوقعوا أن يتم قريبا تقديم حكومة طالبان، فيما أعلن ممثلو الحركة، أمس الخميس، أنه يتم الإعداد لمراسم الإعلان عن الحكومة في القصر الرئاسي في كابول.

وحسب خبراء، فإن طالبان تحتاج في مواجهة الانهيار الاقتصادي الوشيك، إلى المانحين الدوليين لإضفاء الشرعية على القيادة، وهو ما جعل الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي يشترطان للاعتراف الرسمي بالحكومة، تطابق موقف الحركة مع ما أعلنته من حماية حقوق الإنسان على المستوى العملي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *